google+ facebook twitter youtube
الرئيسية >> الأخبار

التقرير الكامل لاجتماع مسؤولين عن إلترا وينرز برئيس نادي الوداد الرياضي

التقرير الكامل لاجتماع مسؤولين عن إلترا وينرز برئيس نادي الوداد الرياضي
03/01/2017 - 08:45

سامي مسرور / بلاغ إلتراس وينرز الودادية

"في أواخر سنة 2010 و بالجريدة الرسمية تم الإعلان عن إصدار القانون رقم 09.30 المتعلق بالتربية البدنية و الرياضة .
مترجما بذلك التوجيهات الملكية السّامية التي تضمنتها الرّسالة التي وجهها جلالته خلال المناظرة الوطنية الثانية للرياضة، و التي عقدت في مدينة الصخيرات شهر أكتوبر 2008.
و الغرض من القانون هو تحيين الأنظمة مع المستجدات التي تشهدها الساحة الدولية دمقرطة الهيآت المكلفة بالتسيير لتطوير الرياضة الوطنية على كافة المستويات .
بعد 6 سنوات تقريبا لم نلاحظ أي تفاعل مع القانون النموذجي الجديد سوى في السنة الأخيرة , و الأكثر من هذا أن هناك من يلخص القانون في بنود بعينها بدل الاحترام الكامل و الشامل لكافة الأبواب الثمانية , و من بين البنود التي لم يتم احترامها على سبيل المثال .
البند التاسع الذي يشير ضرورة التسيير بديمقراطية وشفافية في التدبير الإداري و المالي .
فهل يا ترى هناك ديمقراطية في عمل الجمعيات و هل هناك شفافية في تدبير كل ما هو إداري و ماهو مالي , و لعل المشاكل العديدة التي تعيشها مختلف النوادي ليؤكد بالملموس ما نتكلم عنه و يوضح الخروقات العديدة التي تعيق تقدم كرة القدم الوطنية الرياضة الشعبية الأولى و التي يصرف عليها الملايير .
إن القوانين يجب أن تحترم كاملة دون ميز و اختيار لبنود دون الأخرى لتطبيقها .

نحن وينرز 2005 و بعلم كافة المسؤولين عن خلايا و فروع المجموعة و بعد المشاكل العديدة التي يتخبط فيها النادي و الغموض الذي يلف التسيير , قررنا مواجهة رئيس النادي من أجل استفساره في بعض الأمور التي تهم وداد الامة وخاصة الانخراط والتواصل و الشركة و معرفة رأيه ..

- الانخراط

جواب الرئيس جاء مفاجئا بتأكيده على أن الانخراط قد تم فتحه بالفعل وان المكتب المسير لا يمكن له ان يفتح الانخراط مرتين في موسم واحد .
من جهتنا نرى أن المطلب الأساسي للمجموعة منذ عهد الرئيس السابق كان هو فتح الانخراط لعموم الوداديين , و مرارا و تكرارا اشرنا لهاته النقطة المهمة .
لكن لم يتم الإعلان عن فتح الانخراط و البلاغ الأول و الأخير الذي تم نشره على الموقع الرسمي يخص تجديد الانخراط فقط.

و نتسائل عن تزايد عدد المنخرطين دون الإعلان عن فتح الانخراط للعموم .
هذا المطلب كان من أولويات المطالب و لهذا فإننا نطعن في شرعية و قانونية الجمع العام مادام أنه سيجرى بحضور منخرطين تم إضافتهم في السر و دون الاعلان عن فتح الانخراط , يعني أنهم منخرطين تم اختيارهم .

- الشركة

كجواب على لسان الرئيس أشار الى أن '' الشركة التي سيتم تأسيسها ستتكلف بما هو مالي فقط ''.
و نحن نستغرب كيف يتحدث رئيس عن موضوع تأسيس الشركة رغم ان الأمر سابق لأوانه , وليس لرئيس فرع كرة القدم الأحقية في الحديث عن الأمر من الأساس .
فالمادة الثامنة تقول '' الفرع لا يمكن له ان ينتظم بشكل مستقل على الجمعية '' , و معنى ذلك أن الفروع برمّتها يجب أن تنصهر في جمعية واحدة و أن المكتب المديري يعين مندوبين للفروع و هو من له الحق في إحداث شركة للفرع .
والمرسوم التطبيقي للقانون 09.30 يتحدث على العديد من الشروط قبل تأسيس الشركة .
و قبل تمرير أي شيء بالجمع العام نطالب أولا بشرح و توضيح الأمور بشكل مباشر و تسليط الضوء على ما تضمنه آخر بلاغ للنادي بخصوص انشاء شركة .
و العديد من النقاط في هذا الخصوص كالمحتضنين , و الاتفاق الذي سيكون بين الشركة و الجمعية و نطالب بحوار شامل و إشراك فعاليات النادي من أجل أخذ وجهات نظر مختلفة
فالنادي يجب أن يحافظ على هويته و الأهم هو إيجاد صيغة توافقية لكي تظل الوداد كما كانت دائما ملكا لجماهيرها العريضة في كافة ارجاء العالم .
فالوداد ليس كأي فريق أخر , الوداد موروث وطني و لا يجب الإسراع بتأسيس شركة و ما قد يترتب عن ذلك و الندم يوم لا ينفع الندم .
فكما لهذا القانون إيجابيات من ناحية الديمقراطية و الشفافية فله بعض السلبيات التي قد تمس بهوية النادي .
النقاش دار حول العديد من المواضيع الأخرى التي نتحفظ على نشر مضامينها خاصة أنها تهم البيت الداخلي للنادي .

المغزى من اللقاء كان التعرف عن قرب على المشاكل العديدة التي يعيشها النادي في السنوات الأخيرة و منذ تغيير الرئيس و إلى أي مدى تم تحقيق مطالب الانصار .
نحن أخذنا المبادرة بالحديث عن الوداد و الدفاع عن النادي من الداخل والخارج و لا يهمنا من اختار التراجع او المتابعة عن بُعد .

وإذ نكرر مطالبنا التي ينادي بها أنصار النادي عامة فإننا نشدد على ضرورة القيام بإصلاحات شاملة أساسها الشفافية و الديمقراطية دون تفضيل أو احتكار من فئة معينة ، وأن يكون التواصل شعارا للمرحلة القادمة .
هذا الإصلاح لا يمكن أن يتحقق بالتسيير الانفرادي للرئيس و لا بالغموض و السرّية التي تناقش بها بعض المواضيع .
فلا نقبل أن يظل الرأي العام الودادي جاهلا للأمور و حائرا لمعرفة مستقبل النادي في ظل القانون الجديد 09.30 .
و الدعوة موجهة أيضا للوزارة و الجامعة من أجل فتح أبواب التواصل في هذا الصدد , بدل التخطيط في الخفاء وجعل المتتبع للكرة الوطنية مجرد ديكور لتأثيث المشهد .
من يريد الخير للرياضة الوطنية يجب أن يبادر في واضحة النهار لشرح وتفسير مضامين المرسوم التطبيقي 09.30 بكافة بنوده عبر ندوات ولقاءات تنويرية , بدل الشك والحيرة اللذان يتركان للرأي العام هامشا لرسم سيناريوهات متعددة .
نحن حُماة الوداد للأبد و سنظل نتحذث كلّما رأينا خللا في كل ما يهم النادي ، سنواصل التصدي لأعداء الوداد والدفاع عن إرث الأجداد .
مواقفنا ثابثة و العهد الذي وضعناه بيننا لن نحيد عنه فنحن من يقف دائما في الواجهة في كل الأحوال , و لم يخلق بعد من يبعدنا عن الوداد و الويل كل الويل لمن سولت له نفسه التلاعب بالنادي أو بأنصاره .
و نؤكد على أننّا لسنا ضد أو مع تأسيس شركة و لكننا مع الوضوح و الشفافية في شرح قضايا الوداد العليا , و تأخير التقرير كان من أجل التدقيق و التمحيص لكل البنود القانونية و استشارة أساتذة لديهم اضطلاع في بعض المواد الحسّاسة التي لا تحتمل الاجتهاد و كل هذا من أجل تنوير الأمّة الودادية جمعاء .

وينرز 2005"

comments powered by Disqus