google+ facebook twitter youtube
الرئيسية >> الأخبار

بلاغ لفصيل الوينرز يخص مباراة نهضة بركان ولدعم الأسود

بلاغ لفصيل الوينرز يخص مباراة نهضة بركان ولدعم الأسود
06/10/2017 - 22:22


سوق سبورت

تقرير مباراة الوداد ضد نهضة بركان :

منذ سنة 2002 لم يكتب للنادي التتويج بكأس العرش ، و هو لقب يعني الكثير لأنصار النادي .
للأسف المباراة تم التعامل معها بتهاون غير مفهوم خاصة أن القانون يمنح الفريق امكانية تأجيل المباراة لتواجد أكثر من لاعبين مع المنتخبات الوطنية ( أوناجم ، الحداد ، الناهيري ، وتارا )
معنى ذلك أن الفريق كان بإمكانه الإستفادة من أيام راحة إضافية ، والإستفادة من اللعب بميدانه ( مركب محمد الخامس ) وأيضا الإستفادة من كافة عناصره الأساسية .
ويبدو أن هاته الأشياء لا تهم بما في ذلك التفريط في الكأس الفضية ، المهم بالنسبة لرئيس النادي هو إرضاء أصدقاءه بالجامعة أما مصلحة الوداد فلتذهب للجحيم .

● البرمجة :

اختيار اجراء المباراة رغم الكم الكبير من الغيابات ، ورغم اللعب خارج الدارالبيضاء ، كان له تأثير على الحضور الجماهيري .
رغم ذلك عملت المجموعة على تقديم الدعم القوي للفريق وعيا منها بأهمية المباراة .
ليس سهلا التنقل نحو الرباط بعد العودة مباشرة من الجزائر بل هناك من أعضائنا من لم يصلوا بعد ، كما أن برمجة المباراة وسط الأسبوع واكراهات الدراسة والعمل كلها ظروف وقفت حائلا أمام الجمهور الودادي الوفي .
العجيب أن لجنة البرمجة واصلت خبطها العشواء ببرمجة مباراة الإياب يوم الخميس القادم بوجدة على الساعة 15.00 .

● ماذا حدث بالضبط :

كل شيء كان عاديا بما في ذلك فتح أبواب مركب مولاي عبد الله قبل انطلاق المباراة بنصف ساعة واقفال معظم المراحيض ونفاذ التذاكر بمركب مولاي عبد الله ...
اضافة للاستفزازات المعتادة بأبواب المركب كلها أشياء سئمنا الحديث عنها كما سئمنا الحديث عن محاسبة المسؤولين عن سرقة أموال الشعب من خلال إصلاحات العار لمركبي الرباط والدارالبيضاء ...
رغم كل شيء حضر الأوفياء لمساندة الفريق ، كل شيء كان مثاليا إلى حدود الدقيقة 56 حيث تفاجى الحاضرون بصعود رجال الأمن وبتدخل عنيف وغير متوقع ، اسفر عن اشتباكات وصراعات لم يسلم منها لا الأطفال ولا العنصر النسوي .
ولكي لا تتطور الأوضاع للأسوء قررنا مغادرة الملعب وتفادي قوات لم يكن همها لا الباش ولا الفلامة الوحيدة ، بدليل استعمال هاته القوات للحجارة .
للأسف الإعلام الرخيص والمتربص يقتات من هاته الأخبار لدى فهو لا يتوانى عن نشر المغالطات والأكاذيب دون تحري الحقيقة والشجاعة في سرد الوقائع .
الترا وينرز تستنكر هذا الاعتداء اللامتوقع الذي تعرض له أعضاء ها ، ونؤكد أننا سنواصل مساندة الوداد الرياضي وسنواصل تفادي هذه المواجهات .
نذكر فقط أن مباريات العصبة جرت بحضور أزيد من 40 ألف متفرج دون تسجيل ولو حدث واحد وهذا لوحده يشفع للجمهور ويكذب فرضية افتعال الشغب الذي كان ممكنا وسهلا بحضور كثيف .
و لا ننسى أن ندعو الله تعالى أن يفرج عن كافة المعتقلين في القريب العاجل و المجموعة لن تتخلى عن أبناءها البررة و سنظل يد واحدة كما كنا دائما .

● المباراة :

نتيجة المباراة تبقى منطقية وعادية جدا في ظل التغييرات الكثيرة التي عرفتها التشكيلة والظهور الرسمي الأول لكومارا ، الهاشيمي ، تيغزوي ، أولاد ...
المستوى العام كان باهتا نظرا للتحفظ المبالغ فيه سواء من عموتة أو الطاوسي إضافة للأرضية الكارثية للملعب التي لا تساعد على بناء اللعب .
لا يمكن قول أشياء كثير على المباراة التي مع كامل الأسف حرمنا من تتبعها بشكل كامل .

● نحبو الوداد ونموتوا على درابو البلاد :

الرسالة واضحة لمن سيساند المنتخب الوطني بمركب محمد الخامس بدعم العناصر الوطنية من أجل تحقيق الإنتصار و الإقتراب من التأهل لمونديال روسيا 2018 .
راية المملكة فوق أي اعتبار ، لندفع بقوة باللاّعبين من أجل تحقيق هدف هام في مسار الرياضة الوطنية .
و نهيب بالجماهير لتفادي أي أشياء قد تسيء لسمعة المملكة ولنؤكد كجمهور أننا رأس مال الكرة الوطنية .

comments powered by Disqus