google+ facebook twitter youtube
الرئيسية >> الأخبار

مداهمة مقر الفيفا ومصادرة ملفات وفتح تحقيق بشأن استضافة مونديالي 2018 و2022

مداهمة مقر الفيفا ومصادرة ملفات وفتح تحقيق بشأن استضافة مونديالي 2018 و2022
27/05/2015 - 11:24

افتتح مكتب المدعي العام السويسري قضية جنائية ضد مجهول للشك بـ"تبييض الاموال وخيانة الامانة" في ما يخص ملف استضافة مونديالي 2018 في روسيا و2022 في قطر، وصادر وثائق الكترونية من مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الاربعاء في زوريخ، وذلك بحسب بيان رسمي.

واشار وزير العدل السويسري الى ان السلطات المحلية تحركت في هذه القضية لان بعضا من المخالفات التي حصلت كانت على الاراضي السويسرية، مضيفا بان هذه الاجراءات الجنائية مفتوحة منذ 10 مارس 2015 ولم يتم الاعلان عنها حتى اليوم.

وسيفتح تحقيق بحق 10 اشخاص "شاركوا في عملية التصويت على حق استضافة مونديالي 2018 و2022 كاعضاء في اللجنة التنفيذية" لفيفا".
واشار البيان الى ان السلطات طلبت مسبقا من مؤسسات مالية سويسرية مختلفة تسليمها الوثاق المصرفية المرتبطة بالقضية.

ويأتي هذا الاعلان بعد ساعات معدودة على اعتقال السلطات السويسرية وبطلب من الولايات المتحدة 6 مسؤولين كبار من فيفا بتهم فساد صادرة عن القضاء الاميركي.

وقالت وزارة العدل السويسرية في بيان ان "شرطة الكانتون اوقفت ستة عاملين في كرة القدم (...) بطلب من السلطات الاميركية".

واضافت ان "ممثلين لوسائل اعلام رياضية او شركات للتسويق الرياضي متورطون على ما يبدو في دفع اموال لموظفين كبار في منظمات لكرة القدم (مندوبون وغيرهم من العاملين في منظمات فرعية للفيفا) مقابل حقوق في وسائل الاعلام وحقوق للتسويق لمباريات التي تقام في الولايات المتحدة واميركا الجنوبية".

واوضحت الوزارة انها تتحرك بطلب من نيابة منطقة شرق نيويورك.

واكد ناطق باسم الفيفا في زوريخ لوكالة "فرانس برس" الاربعاء ان المنظمة تسعى الى "توضيح" الوضع. وقال "قرأنا الموضوع في وسائل الاعلام ونسعى الى توضيح الوضع. لن ندلي باي تعليق في هذه المرحلة".

وتأتي هذه المستجدات المتسارعة عشية انتخابات رئاسة فيفا المقررة الجمعة في زيوريخ حيث يسعى السويسري جوزف بلاتر لولاية خامسة في وجه منافسه الوحيد الامير علي بن الحسين.
(وكالات)

comments powered by Disqus