google+ facebook twitter youtube
الرئيسية >> الأخبار

إنجازان للرجاء في مونديال الأندية عجزت فرق العالم عن تحقيقهما باستثناء فريق واحد!

إنجازان للرجاء في مونديال الأندية عجزت فرق العالم عن تحقيقهما باستثناء فريق واحد!
18/12/2015 - 19:59

في نسخة كأس العالم للأندية المقامة حاليا باليابان، تأكدت حقيقة ثابتة تزداد رسوخا سنة بعد أخرى، وهي أنه لا فريق من البلد المنظم للبطولة بلغ المباراة النهائية، إلا فريق واحد كان هو الرجاء العالمي كما يحلو لأنصاره تلقيبه.

فمن يقول بأن الرجاء بلغ النهائي لأنه من البلد المنظم، يصطدم بحقيقة أن هنالك فرقا عديدة لعبت البطولة على أرضها وبلدها، لكنها كانت تخرج من المنافسة في دور النصف، إلى أن حقق الرجاء الاستثناء في نسخة 2013، مخرجا المغاربة للشوارع احتفالا بإنجاز نادرا ما يتكرر.

غير أن هذا الإنجاز لم يكن الوحيد الذي حققه زملاء محسن متولي خلال موندياليتو أكادير ومراكش، بل كان الرجاء الرياضي هو الفريق الوحيد الذي كسر هيمنة فرق أمريكا اللاتينية وأوروبا في الوصول إلى النهائي.

فباستثناء مازيمبي في نهائي 2010، والذي شهد انتصار إنتر مورينهو بثلاثة أهداف، فقد عجز أي فريق من خارج أوروبا وأمريكا الجنوبية في بلوغ النهائي، لكن الرجاء كسر هذه الهيمنة حينما هزم أتليتيكو مينيرو في مثل هذا اليوم قبل سنتين خلت.

الأمل الآن يحذونا في مشاهدة إحدى فرقنا المغربية تحقق إنجازا مماثلا، غير أن الطريق هذه المرة نحو مونديال الأندية سيمر عبر التتويج بدوري أبطال إفريقيا، فهل نفعلها مجددا؟

comments powered by Disqus