google+ facebook twitter youtube
الرئيسية >> الأخبار

بعد عقوبة الجامعة..الوينرز تهاجم فاخر..تشتم بودريقة وجماهير الرجاء وتنتقد أداء الناصيري

بعد عقوبة الجامعة..الوينرز تهاجم فاخر..تشتم بودريقة وجماهير الرجاء وتنتقد أداء الناصيري
19/05/2016 - 09:18

سامي مسرور / بلاغ فصيل الوينرز الودادي

"من مجموعة وينرز 2005 الفصيل المساند لنادي الوداد الرياضي دائما وأبدا ، إلى الرأي العام الودادي قاطبة ..
بعد التحية والسلام .. نتوغل في نثر الكلام.
و عليه فأما بعد :
يحز في نفوسنا ويسوؤنا، أن نكون مجبرين مجددا على صياغة ونشر هكذا بلاغ ، بعد أن ظننا واعتقدنا أن نادي الوداد الرياضي قد عاد أخيرا إلى سكته القديمة السليمة ، وأن كل المجهودات والتضحيات التي قدمت من لدن شريحة واسعة من الجماهير الودادية وعلى رأسها وينرز 2005، والرامية إلى تصحيح مسار النادي المعوج والمنحرف .. قد أتت أكلها وثمارها برحيل الرئيس السابق الفاشل!
مصطلح الفشل عندنا مرتبط أساسا بعدم الدفاع عن مصالح النادي المهضومة ، وعدم المطالبة بحقوقه المسلوبة.
وعليه فإننا في عوارض قصيرة سنذكر المكتب المسير لنادي الوداد الرياضي وعلى رأسه الرئيس سعيد الناصيري بما يلي :

* في بداية الموسم، وبعد الإنطلاقة الموفقة للوداد في البطولة .. قام مدرب المنتخب المحلي امحمد فاخر بكسر توهج الفريق، بتشتيت شمله والنقص من نسبة انسجام لاعبيه ، وذلك باستدعائه في كل بحر أسبوع لستة أو سبعة من لاعبينا طيلة مدة معينة .. وفي النهاية اقتصر اختياره فقط على لاعبين اثنين !
هذا معناه : أنه تهكم على نادينا ، وسخر منه وأثر سلبا على أدائه ، وكذلك على معنويات لاعبينا الذين ظلوا يتدربون مع المنتخب طيلة الاستعدادات ولم يتم اختيارهم في اللائحة النهائية للشان . على العكس تماما لبعض لاعبي الفرق الأخرى وعلى رأسهم الغريم.
بعد كل هذا .. هل كان لمكتب الوداد أية رد فعل ؟

* بعد دخول الوداد في غمار منافسات العصبة الافريقية، تراكمت على النادي العديد من المباريات المؤجلة ، فتألقت لجنة البرمجة .. تحت ضغط من بعض الجهات وعلى رأسها "الطفل الضخم" بودريقة .. في انهاك فريقنا وإتعابه ، ليصل إلى مباريات الحسم في سباق البطولة بلياقة بدنية متدنية وباستعداد أقل ما يقال عنه أنه سيء ، خصوصا إن أضفنا عامل السفر والتنقل والترحال من مدينة إلى أخرى ومن بلد إلى آخر.. كل هذا كان نتيجته أن صار فريقنا لقمة سائغة لباقي الفرق ويحصد 5 هزائم في ظرف وجيز جدا لم يسبق لها مثيل!
بعد كل هذا .. هل كان لمكتب الوداد أية رد فعل ؟

* هل يعقل أن يجري الوداد مباراته المؤجلة يوم الأربعاء بآسفي .. بعدها مباشرة يعود اللاعبون إلى البيضاء وبعدها بيومين يسافرون إلى طنجة لإجراء مباراة الديربي .. بدون استعداد أو تربص ، مع أنها كانت مباراة حاسمة وهامة جدا ؟
بعد كل هذا .. هل كان لمكتب الوداد أية رد فعل ؟

* بعد مباراة مولودية وجدة ، خرج الطفل الضخم بتصريحات يطعن من خلالها في شرف وكرامة ونزاهة الوداد الرياضي .. التصريحات التي خلقت زوبعة اعلامية كان المتضرر الوحيد منها هو فريقنا دائما ، لأنه لا أحد من مسيرينا تقدم ليهدي إلى طفلنا الضخم "سكاتة" عبر بيان شديد اللهجة ، أو تصريح يشفي الغليل .. ناهيك عن الوقوف سدا منيعا أمام كل المتربصين بالوداد... مرت التصريحات ولم يقدم صاحبها أية حجج أو دلائل عليها ، وانتهت القصة بكل بساطة وكأن شيئا لم يكن .. واستفاد من استفاد .. وبالطبع تضرر الوداد.
بعد كل هذا .. هل كان لمكتب الوداد أية رد فعل ؟

* قام جماهير الغريم بتكسير كراسي مركب محمد الخامس بعد هزيمتهم أمام المغرب التطواني فكانت العقوبة هزيلة جدا ومضحكة .. ثم أتى الديربي وحدثت أعمال شغب تسبب فيها جمهور الحديقة ، كنا فيها المتضرر الأكبر وحُزنا على العقوبة الأكبر كما العادة مع العلم أن الشغب كان من الطرفين .. مع ذلك تقبلنا القرار .. بعدها قامت جماهير الحديقة بالتقاتل فيما بينها (رحم الله الفقيدين) .. ومن المضحك أن العقوبة لم تستثن الوداد .. عوقبنا نحن أيضا وحكم علينا بالإجلاء بدون أي ذنب اقترفناه !! وكذلك التغاضي عن معاقبة جماهير بركان لأن السيد لقجع لا يمكن أن يستغني عن .. مداخيل أي من مباريات فريقه بالطبع .. بالإضافة إلى قرار إلغاء عقوبة الإيقاف الصادرة في حق اتحاد طنجة والتي كانت ستضر بخزينة الفريق الشمالي خصوصا إن علمنا أنها ضدنا ، كل هذا بعد تهديد رئيس اتحاد طنجة بالانسحاب من البطولة فرضخوا لمطلبه في النهاية.
بعد كل هذا .. هل كان لمكتب الوداد أية رد فعل ؟

* اليوم : حكم مجددا على الوداد باللعب بدون جمهور في المبارتين المقبلتين عقب التقرير السيء للحكم جيد ، الذي يتقن فن كتابة التقارير المحبوكة من لاشيء.. والسبب : رمي قنينتين بلاستيكيتين فارغتين للملعب بالإضافة إلى بونبون وكوجاك وعلكة ممضوغة بشكل جيد أصابت لاعبا وكادت تودي بحياته لولا الألطاف الإلهية .. لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
سكتنا دهرا .. وسنتكلم كلاما حارا ..
سعادة الرئيس ، إن منصب الوداد في حد ذاته مسؤولية كبرى لا يمكن لمن تقلدها أن يضيف إليها مسؤولية أخرى .. بمعنى أوضح : إما الوداد أو العُصبة .. سعادة رئيس الوداد أنت المسؤول الأول والأخير عن كل الظلم والحيف الذي طال الوداد .. أنت المسؤول عن عدم الدفاع عن مصالح الوداد .. أنت المسؤول عن كل فشل سيصيب الوداد.
ومما يحز في النفس أن كل هذه القرارات اتخذت في اجتماعات كان فيها رئيس الوداد طرفا وحكما .. نعم .. ربما الرئيس هو صاحب فكرة الويكلو ومن يعلم !

وعليه فإننا وينرز 2005 نستنكر بكل شدة القرارات الجائرة الصادرة من جامعة لقجع ، ونؤكد بأن مثل هذه القرارات ستزيد من تأجيج الغضب والحقد في نفوس الجماهير ، ونستنكر بشدة صمت المكتب المسير للوداد ورئيسه ونحملهم هم و العصبة الانحرافية مسؤولية هذه القرارات والنتائج المترتبة عنها".

comments powered by Disqus