google+ facebook twitter youtube
كيف تخلف رياضيون في آخر لحظة عن رحلة الموت إلى طانطان؟

كيف تخلف رياضيون في آخر لحظة عن رحلة الموت إلى طانطان؟

- 10/04/2015 - 15:37


كان قدرهم أن يظلوا على قيد الحياة، كل الذين تخلفوا في آخر لحظة عن رحلة الحافلة التي كانت متجهة إلى العيون، بعض المتخلفين لم يصدقوا أنهم لسبب ما لم يرافقوا الوفد الرياضي للعيون الذي كان عائدا بعد مشاركته في الدورة السادسة للألعاب الوطنية للمدارس الرياضية.

حسن بوزلو ثالث مؤطر كان ضمن وفد مدينة العيون وهو الوحيد الذي ظل على قيد الحياة، بعد وفاة رئيس الوفد عزيز بوعلي ومحمد اسنكار، حسن بوزلو الذي فضل البقاء في مدينة مراكش وعدم مواصلة الرحلة مع الأطفال الرياضيين إلى العيون،قال في تصريح لراديو مارس، صباح اليوم إن الأطفال ودعوه بحرقة في مراكش ولم ينس تمسكهم به عند تركهم في مراكش، معبرا عن صدمته بعد علمه بخبر الحادث الذي تعرضت له الحافلة التي تقل الرياضيين.

وشاءت الأقدار أن يجبر العداء عبد الوهاب شيخ سيدي ابو بكر على النزول من الحافلة، في مدينة اكادير بطلب من والده، رغم أنه أصر على مواصلة الرحلة مع أصدقائه إلى العيون، لكن والده الذي كان في إجازة مع عائلته في أكادير لم يسمح لابنه بالرجوع إلى العيون في وقت توجد العائلة كلها في أكادير وانزله بصعوبة، أب عبد الوهاب أكد لراديو مارس أنه مازال تحت وقع الصدمة بعد سماعه خبر احتراق الحافلة في طانطان.


مقتبس من : ‎صفحة مباريات المراكز الجهوية للتربية والتكوي

comments powered by Disqus