google+ facebook twitter youtube
الوضعية الغامضة لثلاثي التيكواندو المغربي المتأهل لأولمبياد ريو

الوضعية الغامضة لثلاثي التيكواندو المغربي المتأهل لأولمبياد ريو

- 11/04/2016 - 14:54

سنقدم لكم سلسلة من المقالات التي كتبها متخصصون في المجال وستتطرق لمختلف المشاكل التي تتخبط فيها الجامعات الملكية لمختلف الرياضات الوطنية.

ومن خلال هذه السلسلة نسعى جاهدين لفهم ما يجري داخل رؤوس المسؤولين المغاربة داخل الجامعات الملكية الرياضية الوصية !!

اليوم سنتطرق إلى وضعية ثلاثي التايكواندو المتاهل إلى أولمبياد ريو 2016 ففي الوقت الذي توصل به أغلب الرياضيون المغاربة المتأهلون إلى ريو بمنح خاصة و ببرنامج استعداد أولمبي , لم يتوصل الثلاثي المتأهل من خلال التصفيات الإفريقية التي أقيمت المغرب شهر فبراير بأي سنتيم من مستحقاتهم المالية. و كان قد وعدهم رئيس الجامعة الملكية ادريس الهيلالي بصرف مستحقات قدرت ب15 مليون سنتيم كمنحة تأهل و 9000 درهم شهريا طول مدة الاستعداد قبل أن يحمل مسؤولية صرف المستحقات للجنة الأولمبية و كأنه ليس مسؤولا بالجامعة الوصية التي من المفترض أن تساعد الرياضيين و تنهض بالرياضة.

4 أشهر على بداية الألعاب الأولمبية و الجامعة الوصية إضافة للجنة الأولمبية لم يحركوا ساكنا و ليسوا مستعدين ربما للقيام بدورهم الوحيد الذي يتمثل في ' تحفيز الرياضيين ' و صرف منحهم كما تفعل باقي الاتحادات بالدول التي تحترم الرياضي و تقدر جهوده و تسعى إلى الحصول على نتيجة إيجابية في الألعاب الأولمبية.

ادريس الهيلالي الذي أعيد من جديد لرئاسة الجامعة الملكية للتايكواندو بعد المشاكل و التخبطات التي عرفتها الجامعة في آخر 3 سنوات ما أدى إلى إيقاف أنشطتها الرياضية مدة طويلة و طرد و اعتزال بعض الاعبين الموهوبين و أخص بالذكر الثلاثي المتوج بميداليات بطولة العالم 2011 عصام الشرنوبي و لمياء البقالي و سناء أتبرور ربما يسير بخطى ثابتة نحو تدمير هده الرياضة التي يزخ المغرب بمواهبها و التي أعطت للمغرب 10 ميداليات ببطولات العالم ما يجعلها ثاني أفضل الرياضات الأولمبية بالمغرب بعد ألعاب القوى.

comments powered by Disqus