google+ facebook twitter youtube
جمهور الرجاء هل يرفع التحدي ؟

جمهور الرجاء هل يرفع التحدي ؟

محمد - 21/10/2016 - 18:12

مع بداية الموسم الرياضي 2017-2016 و عودة منافسات البطولة الاحترافية بنسختها السادسة بتغييرات عرفتها الاندية من انتداب للاعبين، مدربين و ربما رؤساء، و ايضا تغييراً لم نعهده في المدرجات التي الفناها ممتلئة بعشاق الفرق الوطنية تحت اهازيجها التي تعطي للمباراة نكهة اخرى.

بداية هذا الموسم يعتبر اسثنائيا حيث عرف مقاطعة فصائل الالتراس للمباريات. و وسط كل هذا الصخب الذي يملأ المنابر الاعلامية، نجد على الطاولة موضوعا خاصا يهم نادي الرجاء الرياضي، اذ بعد اغلاق مركب محمد الخامس منذ الموسم الماضي و الفريق يعيش ازمة خانقة في ايجاد وضع مستقر لمكونات الفريق و الجمهور، فمشكل الملعب يعتبر عائقا امام اللاعبين و الجمهور من الدرجة الاولى.

فمسلسل رفص طلبات استضافة النادي لمقابلاته لازالت مستمرة، و لكن الى متى؟ ولماذا نجد مثل هاته المشاكل في بطولتنا الوطنية؟
و ها نحن اليوم امام فصل اخر، عرف عودة روابط الالتراس الى الملاعب، و على عكس باقي النوادي التي تخوض مقابلاتها في احدى المدن بدون عوائق و ﻻ مشاكل، نجد حالة خاصة مع فريق الرجاء الذي تقابل طلباته بالرفض التام ليجد ضالته في اكادير و التي برغم بعد المسافة و مشقة السفر خاصة بالنسبة لمحبي و عشاق النادي و تكاليف استضافة المقابلات في ملعب ادرار الا انه لم يجد بديلا له.

ففي مباراته الأخيرة ضد غزالة سوس تنقل عشاق الرجاء بكثرة الى اكادير خاصة اعضاء فصائل الالتراس التي عادت مؤقتا بعد المقاطعة، و هنا نطرح أكثر من علامة استفهام تتعلق بوضعية الجمهور، متى ستجد الجامعة حلا نهائيا ؟ وإلى متى سيستحمل جمهور الرجاء تكاليف التنقل الى اكادير؟ ام ان عشقهم للاخضر و وفائهم للحركية سيدفعهم الى تحقيق المستحيل ؟ و هل سيفعلها جمهور الرجاء مرة أخرى و يبهر الراي العام بتقديمه لصورة حضارية كما عودتنا للوفاء و المقاومة؟

الى هنا نترك لجمهور الاخضر الكلمة في انتظار لقاء الاحد لنعرف الاجابة.

comments powered by Disqus